المجتمع

جنايات ورقلة.. الإعدام لامرأة قتلت ابنها بمساعدة زوجها

قضت محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء ورقلة في إطار دورتها العادية الثانية لسنة 2022، الأحد، بتسليط عقوبة الإعدام ضد متورطين اثنين في جناية القتل العمد مع سبق الإصرار و الترصد.

ويتعلق الأمر بكل من المدعو (م – س 66 سنة) و المسماة (ف- ب 51 سنة) والتي هي في نفس الوقت والدة الضحية الذي كان في العقد الثاني من العمر.

ووفقا لقرار الإحالة، فإن وقائع هذه القضية تعود إلى مطلع فيفري الماضي حينما وردت معلومات إلى مصالح الأمن بورقلة تفيد بوجود جثة شاب ملقاة بالقرب من ثانوية محمد العيد آل خليفة بحي بوزيد ببلدية ورقلة.

وسمحت التحريات التي باشرتها ذات الجهة الأمنية بتحديد هوية المتورطين في هذه الجريمة التي كانت نتيجة لخلافات عائلية وتوقيفهما وهما والدة الضحية وزوجها الذي اعترف خلال جلسة المحاكمة بالاستعانة بثلاثة أشخاص، حيث تم تقييد الضحية الذي تلقى ضربات عنيفة على مستوى الرأس مما أدى إلى مقتله.

واعترف (م -س) أن المدعوة (ف-ب) والدة الضحية هي من طلبت منه التصرف على هذا النحو بسبب كثرة المشاكل والشجارات التي كان يحدثها ابنها داخل البيت العائلي.

وكان ممثل الحق قد أكد في مرافعته أن كافة القرائن والأدلة ثابتة في حق المتورطين في قضية الحال، ملتمسا من المحكمة إدانتها بنفس العقوبة التي وردت في منطوق الحكم.

(و.أ.ج)

زر الذهاب إلى الأعلى