أهم الأخبارالأخبار

البرلمان الأوروبي يدعو الجزائر إلى إعادة النظر في قرار وقف الإمداد بالغاز عن طريق المغرب

عبر البرلمان الأوروبي عن قلقه البالغ من قرار الجزائر بعدم تجديد عقد توريد الغاز إلى أوروبا عبر المغرب، داعيا الجزائر إلى إعادة النظر فيه.

وقالت السيدة أندريا كوزولينو، رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع دول المغرب العربي، في رسالة نشرت في الموقع الرسمي للبرلمان الأوربي في 3 نوفمبر الحالي، أن إعلان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن تعليق العلاقات التجارية بين الشركة الوطنية سوناطراك والشركة عمومية مغربية، وكذلك عدم تجديد اتفاقية توريد الغاز التي انتهت في 31 أكتوبر، هي مصدر قلق بالغ.

واعتبرت المتحدثة أن اتفاقية التوريد هذه لا تتعلق مباشرة بالمغرب فحسب بل بالاتحاد الأوروبي أيضًا، وأياً تكون الأسباب وراء هذا القرار، فلا يمكن استخدام إمداد الغاز كوسيلة للضغط خاصة في هذه الفترة التي تشهد أسعار الطاقة مرتفعة ومواطنو أوروبا هم من يدفعون الثمن.

كما دعت نفس المتحدثة الحكومة الجزائرية إلى إعادة النظر في هذا القرار واستئناف مسار الحوار، والمفوضية الأوربية إلى المبادرة بطرق دبلوماسية لتشجيع السلطات الجزائرية على مراجعة قرارها.

وكان قد أمر الرئيس عبد المجيد تبون، 31 أكتوبر، شركة سوناطراك بوقف علاقاتها التجارية مع المغرب وبالتالي وقف ضخ الغاز نحو إسبانيا عبر التراب المغربي، بسبب ممارساتها ذات الطابع العدواني تجاه الجزائر، والتي تمس بالوحدة الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى