أهم الأخبارالأخبارحقوق الإنسان

مسلسل اعتقال النشطاء يتواصل في كل من باتنة، تبسة، بجاية، البويرة، بومرداس، غرداية، البيَّض…

تُواصل السلطات الأمنية حملت اعتقالها في صفوف نشطاء الحراك أو السياسة في عدة ولايات عبر الوطن. منها باتنة، تبسة، بجاية، البويرة، بومرداس، غرداية، البيَّض…

أوردت اللجنة الوطنية لتحرير المعتقلين أنه جرى اعتقال 8 نشطاء منذ بداية الأسبوع الماضي إلى غاية أمس عبر عدة ولايات مع وضعهم تحت النظر في انتظار تقديمهم أمام الجهات القضائية.

ويتعلق الأمر بكل من محمد بوصيف من ولاية البيض والذي أعتقل في 21 سبتمبر. عبد الله عشايبو من دلس ببومرداس والذي أعتقل في 21 سبتمبر. فاتح فارز من تبسة والذي جرى اعتقاله في 26 سبتمبر في العيونات. مجيد أيت طالب من أقبو ببجاية والذي أعتقل في 26 سبتمبر الماضي. خير الدين بوسعادة من لقرارة بغرداية، والذي جرى اعتقاله 27 سبتمبر أين تم تحويله إلى قطاع الأمن العسكري بورقلة.

كما كشفت اللجنة أمس السبت أن الجهات الأمنية اعتقلت في الساعات الأولى من الصباح الناشط مجيد عقاد من البويرة ومراد شعبان من بجاية. فيما رجحت متاعين أخرين إلى وجود شبهة لانتمائهم لحركة الماك المصنف في قائمة “المنظمات الإرهابية”. كما تم اعتقال الناشط براهيم حيدوش بباتنة في نفس اليوم.

وتعج اليوم السجون الجزائرية بالعشرات من معقلي الرأي السياسة. إذ تم إحصاء أكثر من 200 معتقل لا يزالون يقضون عقوبة سالبة للحرية أو في انتظار المحاكمة بعد الانتهاء من التحقيق معهم في وقائع تخص بصفة عامة “تصريحات أو كتابات على مواقع التواصل الاجتماعي” كما تقول هيئة الدفاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى