العالم

اثيوبيا: قوات خاصة تنجح في تحرير إسرائيلي مختطف منذ ثلاثة أسابيع

ذكرت موقع N12 أن الاسرائيلي المخطوف في إثيوبيا منذ ثلاثة أسابيع تم إطلاق سراحه وسيعود إلى إسرائيل، وتم إنقاذه خلال الساعات الأخيرة من قبل قوة خاصة بعد مطاردة وتبادل إطلاق نار مع الخاطفين، وحاليا الاسرائيلي فيدو ادبباي (79 عاما) يتواجد في مدينة جوندر، واجتمع هناك مع أبناءه.

جاء هذا التطور الدرامتيكي بعد أن أدركت العائلة أن الخلاص لن يصل من وزارة الخارجية، وتوجهت الى النائب في الكنيست تمنو شاطة بطلب المساعدة، النائب شطة تواصلت مع رجل أعمال من أصل اثيوبي مرتبط مع القوات الخاصة والسرية في أثيوبيا وطلب مساعدته.

من خلال رجل الأعمال بدأ في الأيام الأخيرة في اثيوبيا تنفيذ اعتقالات لمقربين من الخاطفين، ومورست عليهم ضغوطات كبيرة للافراج عن ادبباي ، لكن بدون جدوى، كما أن الخاطفينن نجحوا بالفرار والوصول الى الحدود مع السودان. وهناك وبواسطة وسائل تكنلوجية، عثرت القوات الخاصة على الخاطفين، وقامت بمفاجئتهم، وفورا بدأ تبادل إطلاق نار بين الجانبين ، وفي أعقابها اطلق سراح الإسرائيلي المخطوف بدون أية اصابات.

ويشار الى أنه بعد ايام من علم وزارة الخارجية الإسرائيلية عن قضية الخطف، تم التحقق من الاشتباه أن الحديث يدور عن خطف غير حقيقي وحتى ان الشرطة بدأت التحقيق بشبهة الاحتيال، لكن اتضح لاحقا أن المعلومات المتوفرة لدى وزارة الخارجية الاسرائيلية خاطئة، وأن الاختطاف كان حقيقي وكان طلب فدية بقيمة عشرات آلاف الشواقل.

وزارة الخارجية الاسرائيلية لم تنجح بالوصول إلى الخاطفين، في حين وصل ولديه إلى اثيوبيا قبل أسبوعين بهدف المساعدة بالجهود لانقاذه، وحتى أنهم اداروا مفاوضات مع الخاطفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى