العالم

فرنسا.. مقتل سيدة خلال الاحتجاجات على سوء الأحوال المعيشية

تسببت، أمس الثلاثاء، إحتجاجات المزارعين الذين أغلقوا جميع الطرق الرئيسية والفرعية في جميع انحاء فرنسا إلى مقتل سيدة واصابت أفراد من عائلتها.

وقد لقيت السيدة مصرعها فيما أصيبت ابنتها وزوجها في الحادث عندما اصطدمت سيارتها بحاجز وضعه المزارعون الغاضبون لقطع الطريق.

وقامت مصالح الشرطة بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.

من جهته قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر حسابه على منصة “إيكس”، تويتر سابقا، تعازيه لعائلة الضحية قائلا: “إن مأساة بامييه تزعجنا جميعاً. أفكر بمشاعر الضحايا وأحبائهم المكلومين”.

وفي تغريدة أخرى قال ماكرون: “إلى مزارعينا: لقد طلبت من الحكومة التعبئة الكاملة لتقديم حلول ملموسة للصعوبات التي تواجهونها”.

وقام المزارعون بإغلاق الطرق في جميع أنحاء البلاد احتجاجًا على انخفاض الدخل وارتفاع التكاليف وما وصفوه بـ “التنظيم المفرط” للقطاع الفلاحي. 

كما ألقوا بالتبن على الطرقات وفي الشوارع، وبعثروا القمامة في عدة مدن ومحافظات. وتمّ استهداف المسؤولين المحليين في بعض القرى ولم يترددوا في إلقاء القمامة أمام أبواب المحافظة. وتسببت احتجاجات المزارعين في عرقلة حركة المرور على الطرق السريعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى