العالمحقوق الإنسان

معتقلو الرأي بالمغرب يخوضون إضرابا رمزيا عن الطعام ووقفة احتجاجية تطالب بسراحهم

يخوض معتقلو الرأي بالمغرب، إضرابا رمزيا عن الطعام لمدة 24 ساعة، داخل السجون، تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، واليوم العالمي للمدافعين عن حقوق الإنسان، الذي يصادف يومه الأحد 10 ديسمبر.

وحسب وسائل إعلام محلية فإنه “يتعلق الأمر بكل من محمد زيان، وتوفيق بوعشرين، و سليمان الريسوني، وعمر الراضي، ورضا بنعثمان، وياسين شقرون”، حيث “انطلق الإضراب مساء أمس السبت على الساعة السادسة مساء، ويستمر لمساء اليوم”.

ويأتي الإضراب الرمزي في وقت تستمر فيه المطالب الحقوقية الوطنية والدولية بالإفراج عن معتقلي الرأي بالمغرب ومعتقلي الحراكات الاجتماعية، وخلق انفراج سياسي.

كما تتواصل الانتقادات لاستمرار التضييق على حرية الرأي و التعبير و التنظيم، واستمرار التشهير الممنهج بمختلف الأشكال في حق المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان.

وتزامنا مع الإضراب الرمزي عن الطعام، تخوض اللجنة المحلية للتضامن مع المعتقلين السياسيين بالدار البيضاء، وقفة احتجاجية مساء اليوم، تحت شعار “أطلقوا سراح كل المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي بالمغرب”، تخليدا لليوم العالمي لحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى