الأخبارالعالم

اليهودي ذو الأصول الجزائرية إريك زيمور يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية 2022

أعلن اليميني المتطرف واليهودي ذو الأصول الجزائرية، إريك زيمور، الثلاثاء، قراره خوض انتخابات الرئاسة الفرنسية المرتقبة العام 2022، في تسجيل مصور نشر على “يوتيوب” تضمن هجوماً على المهاجرين وتعهّدات بـ”إعادة الهيبة” لفرنسا على الساحة الدولية.

وقال زيمور: “لم يعد الوقت مناسباً الآن لإصلاح فرنسا، بل لإنقاذها”، مضيفاً أنّ الكثير من الناخبين “لم يعودوا قادرين على التعرّف على بلادهم”.

وحقق زيمور تقدّماً في استطلاعات الرأي في الأشهر الأخيرة، رغم مؤشرات على تراجع هذا الزخم. وفيما يرى فيه معارضون شخصية عنصرية، يعتبره أنصاره مدافعاً عن قيم فرنسا.

ويشير إعلان زمور، الذي يطلَق عليه “ترامب فرنسا” (نسبة إلى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب)، إلى اعتقاده بأن لديه الدعم والتمويل الكافي للإطاحة بالرئيس إيمانويل ماكرون والتفوق على زعيمة اليمين المتشدد المخضرمة مارين لوبان في انتخابات أفريل المقبل.

ومن المقرر أن يعقد أول اجتماع رسمي لحملته صباح الأحد في باريس.

وزيمور يهودي من أصل أمازيغي جزائري. ولد في فرنسا في عام 1958 بعد أن رحلت عائلته قبل زمن طويل من استقلال الجزائر عام 1962، وهو صحافي وكاتب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى