العالم

بسبب الحرب على حماس: تشيلي وكولومبيا تسحبان السفراء وبوليفيا تقطع علاقاتها مع إسرائيل

أعلنت كل من تشيلي وكولومبيا اليوم عن اعادة سفرائها من تل أبيب، فيما اعلنت بوليفيا قطع علاقاتها مع إسرائيل، بسبب :”الانتهاكات غير المقبولة للقانون الدولي”.

وأدان رئيس تشيلي جابرئيل بويتش بشدة نشاطات الجيش الإسرائيلي في غزة “نظرًا للانتهاكات غير المقبولة للقانون الإنساني الدولي من قبل إسرائيل في قطاع غزة، قررت الحكومة التشيلية استدعاء سفير تشيلي لدى إسرائيل، خورخي كارفاخال، إلى سانتياغو للتشاور”.

كما قررت كولومبيا ايضا استدعاء سفيرها بسبب الحرب في غزة ما أسمته “المذبحة التي تعرض لها الشعب الفلسطيني”. وقال الرئيس جوستافو بيترو: “إذا لم توقف إسرائيل المذبحة بحق الشعب الفلسطيني، فلا يمكننا البقاء هناك”. 

وأمس أعلنت حكومة بوليفيا عن قطع علاقاتها الديبلوماسية مع إسرائيل، جاء ذلك على لسان وزيرة شؤون الرئاسة ماريا نيلا برادا خلال مؤتمر صحفي. وقطعت الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية علاقاتها مع إسرائيل مرتين في الماضي. 

هذا وردت وزارة الخارجية الإسرائيلية على قرار بوليفيا قطع علاقاتها مع إسرائيل وقالت إن قرارها يعتبر “خضوعا للإرهاب ولنظام آية الله في ايران”. واضافت “في هذه الخطوة تنحاز حكومة بوليفيا الى منظمة حماس الإرهابية التي قتلت أكثر من 1400 إسرائيلي وخطفت 240 شخصا بينهم أطفال، نساء ، كبار السن ورضع. إسرائيل تدين دعم بوليفيا الإرهاب والخضوع الى النظام الايراني، والتي تشير الى المبادئ التي تمثلها حكومة بوليفيا”. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى