أهم الأخبارالأخبارحقوق الإنسان

أعتقل منذ 19 أكتوبر الفارط.. معتقل الرأي عبد الحميد بوزيزة يتمكن من التواصل مع عائلته

تمكن اليوم معتقل الرأي عبد الحميد بوزيزة من التواصل مع عائلته لأول مرة منذ اعتقاله نهار 19 أكتوبر 2022، حسب ما كشف عنه الناشط الحقوقي زاكي حناش.

وقال حناش أن “بوزيزة تواصل مع عائلته من داخل سجن الشفة بولاية البليدة، أين يقبع منذ 24 أكتوبر، بعد ان استدعى النائب العام لدى مجلس قضاء تلمسان أفراد من عائلته لسماعهم عن الشكوى المقدمة عن الاختفاء القسري ضد ابنهم”.

وكان قد كشف زاكي حناش في وقت سابق ان عبد الحميد بوزيزة تم “إيداعه الحبس المؤقت بأمر من قاضي التحقيق للغرفة الثانية لدى محكمة بوفاريك، بتاريخ 24 أكتوبر 2022، بعد ان تابعه بالمادة 87 مكرر4 (الإشادة بأعمال إرهابية)”.

كما أضاف ان عبد الحميد بوزيزة يعتبر “مختفي قسريا لمدة 18، من تاريخ اعتقاله يوم 19 أكتوبر 2022 حتى تاريخ 06 نوفمبر 2022”. أين تم “تقديمه للنيابة وإيداعه الحبس دون حضور أو إخطار دفاعه”.

يذكر أن بوزيزة أوقف بمدينة تلمسان صبيحة الأربعاء 19 أكتوبر. لتُعلَم عائلته، من طرف عناصر الأمن الولائي لتلمسان، في وقت لاحق من أنه تم “تحويله للعاصمة“.

وأكد محامون من هيئة الدفاع عن معقلي الرأي، في وقت لاحق، أنه “لم يتم تقديم بوزيزة إلى أي من محكمتي سيدي أمحمد أو الدار البيضاء بالعاصمة” رغم مرور أكثر من 12 يوم من توقيفه، وهو الحد الأقصى المسموح به للوضع تحت النظر.

زر الذهاب إلى الأعلى