الأخبار

بعد منعه من عقد جامعته الصيفة بدون مبرر.. الأرسيدي يشرع في اتخاذ خطوات قانونية ضد مصالح ولاية تيزي وزو

كما نوه إلى ذلك في بيانه الأخير قبل النظر في أي خطوات أخرى، شرع أمس حزب الأرسيدي في اتخاذ خطوات قانونية ضد قرار مصالح ولاية تيزي وزو بمنعه من عقد جامعته الصيفية.

وقال حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية أن “رفع دعويين في الموضوع والاستعجالي أمام المحكمة الإدارية في تيزي وزو من اجل وقف تنفيذ وإلغاء القرار الإداري الصادر عن والي ولاية تيزي وزو المتضمن رفض منح رخصة تنظيم الجامعة الصيفية للحزب في أزفون للفترة الممتدة بين 20،21 و22 أكتوبر 2022”.

وقد تم هذا الإجراء “بحضور رئيس الحزب، السيد عثمان معزوز، الأمينة الوطنية المكلفة بالشؤون القانونية، الأستاذة عليلي يمينة، وأمناء وطنيين ورئيس المكتب الجهوي للحزب”.

وكان قد رفضت مصالح ولاية تيزي وزو طلب تقدم به الحزب لعقد جامعته الصيفية ببلدية أزفون، بين أيام 10 إلى 22 من هذا الشهر أكتوبر.

ولم تقدم دائرة أزفون أي “مبرر للرفض”، حسب الإرسالية التي تحصل موقع الحقرة على نسخة منها، مكتفية بالإشارة إلى أن “الطلب لم يحظى بالموافقة من طرف مصالح الولاية”.

ويأتي هذا الرفض “الغير المبرر” من قبل مصالح الولاية، بعد المراسلة الأولى التي تحدثت عن استحالة إجراؤها في أيام 13، 14 و15 أكتوبر (كما كان مقررا) بسبب “انتخابات جزئية على إقليم ولاية تيزي وزو”، ولو أن دائرة أزفون ليست معنية بالعملية الانتخابية.

واعتبر الأرسيدي أن “حضر السلطات لنشاطه الحزبي، دون أي سبب قانوني معلن، يضاف إلى كل العراقيل أمام أي مبادرة لا يُعد لها في مخابر النظام”.

إذ يرى أن “سياسة إضفاء الصبغة القضائية على نشاط الأحزاب وجميع المنظمات المستقلة إلى جانب تجريم العمل السياسي لم يسبق لها مثيل منذ إعلان التعددية، بما في ذلك خلال العشرية الحمراء”.

وحمل الأرسيدي السلطة من الآن مسؤولياتها في خياراتها من التعسف وإغلاق المجال السياسي القانوني. متوعداً باتخاذ الإجراءات القانونية قبل النظر في أي خطوات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى