Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارالأخبارالعالم

الأمم المتحدة: الجزائر ترفض إدانة روسيا لضمها الغير قانوني مناطق من أوكرانيا

صوتت 193 دولة من الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء الأربعاء، على القرار الذي يخص إدانة روسيا لضمها الغير قانوني لأجزاء احتلتها من أراضي جارتها أوكرانيا.

وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة، 143 دولة، على إدانة ضم روسيا “غير القانوني” لأجزاء من أوكرانيا بعد أن استخدمت موسكو حق النقض ضد مشروع قرار مماثل في مجلس الأمن الدولي.

فيما أيدت الخطوة الروسية فقط 04 دول، وهي سوريا ونيكاراغوا وكوريا الشمالية وروسيا البيضاء.

وامتنعت الجزائر عن التصويت على القرار الذي يدعم “وحدة الأراضي الأوكرانية” إلى جانب 34 دولة أخرى، أبرزها الصين والهند وجنوب أفريقيا وباكستان وأرمينيا والسودان وجنوب السودان وبوليفيا وكوبا وإريتريا وإثيوبيا وكازاخستان ومالي وناميبيا وسريلانكا وتايلاند وأوغندا وتنزانيا وفيتنام وزيمبابوي.

ويعد هذا الإجراء غير ملزم، لكنه يقدم صورة بشأن الموقف العالمي تجاه روسيا وعمليتها العسكرية الحالية في أوكرانيا.

والإثنين صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة، برفض طلب روسيا إجراء هذا الاقتراع بشكل سري في الجمعية.

وقررت الجمعية العامة بموافقة 107 أعضاء عقد تصويت علني، وليس اقتراعا سريا، على مشروع قرار يندد “بالاستفتاءات المزعومة غير القانونية” و”المحاولة غير القانونية لضم أراض”.

وعارضت 13 دولة فقط، الإثنين، إجراء تصويت علني على مشروع القرار، بينما امتنعت 39 دولة أخرى ولم تصوت بقية الدول. وجادلت روسيا بأن الضغوط الغربية ستعني أنه “قد يكون الأمر صعبا للغاية إذا تم التعبير عن المواقف علنا”.

ويدين القرار “تنظيم روسيا الاتحادية استفتاءات مزعومة داخل حدود أوكرانيا المعترف بها دولياً”، و ”محاولة الضمّ غير القانوني” التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين الشهر الماضي لأربع مناطق أوكرانية.

ويدعو القرار وكالات الأمم المتّحدة والوكالات الدولية كلها إلى عدم الاعتراف بأيّ تغييرات أعلنتها روسيا للحدود، ويطالب موسكو “بالتراجع الفوري وغير المشروط” عن قراراتها.

وفي 30 سبتمبر الماضي، وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وثيقة ضم مناطق دونيتسك وخيرسون ولوغانسك وزاباروجيا الأوكرانية إلى الأراضي الروسية، وسط رفض وتنديد غربي واسعين.

ومنذ 24 فيفري الماضي، تشن روسيا هجومًا عسكريًا في جارتها أوكرانيا، ما دفع عواصم عديدة في مقدمتها واشنطن إلى فرض عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى