أهم الأخبارالأخبار

وضع رئيس شبيبة القبائل يزيد ياريشان تحت الرقابة القضائية

أمر قاضي التحقيق بمحكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، الثلاثاء، بوضع كل من رئيس شبيبة القبائل يزيد ياريشان ومناجير الفريق فقير سعداوي واللاعب شمس الدين حراق تحت الرقابة القضائية.

ووجهت للمتهمين تهمة الاعتداء على أحد عناصر الشرطة أثناء تأدية مهامه، عقب توقيفهم على مستوى حاجز أمني بحي سيدي يحي بالعاصمة.

وكان قد اعتقل المعنيين في بئر مراد رايس بالعاصمة، في 18 أكتوبر الحالي، في حاجز أمني في ساعات الحجر الصحي لمراقبة روتينية للوثائق، الأمر الذي أثار استياء ياريشان الذي كان في حالة متقدمة من السكر فدخل في ملاسنات مع عون الأمن لتتطور الأمور إلى الشجار.

وقد وضع المعنيين تحت النظر بمركز الشرطة بسبب ارتكابهم لعدة مخالفات، منها: الاعتداء على رجل الأمن أثناء أداء عمله، إهانة هيئة نظامية، السياقة في حالة سكر، وعدم احترام إجراءات الحجر الصحي المنزلي.

وبعد تقديمهم أمام وكيل الجمهورية الأربعاء 20 أكتوبر قرر تأجيل سماعهم إلى يوم أمس، أين قرر إحالتهم على قاضي التحقيق الذي أمر بوضعهم تحت الرقابة القضائية.
وكان قد تم تنصيب يريشان مؤخرا على رأس فريق شبيبة القبائل، بعد تنحية شريف ملال بطريقة أثارت الكثير من الجدل حول قانونيتها، ناهيك عن الانقسام الذي أثارته داخل بيت الفريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى