أهم الأخبارالأخبارحقوق الإنسان

في اليوم الوطني للصحافة.. أسماء وراء القضبان وأخرى غادرتنا إلى دار الخلود

يُحيى مهنيو قطاع الإعلام، اليوم الجمعة، يومهم الوطني للصحافة المصادف لـ 22 أكتوبر من كل سنة. ويقف رجال ونساء مهنة المتاعب في هذا اليوم ليستذكروا ويتذكروا زملائهم الذين زُج بهم في غياهب السجون على خلفية عملهم أو الذين غادروهم إلى دار الخلود هذه السنة.

فيمكن وصف عام 2021 بعام الحزن لقطاع الإعلام الجزائري، نتيجة سجن العديد من الأقلام وتعرض أخرين للمطاردة القضائية على خلفية عملهم الصحفي، سواء بسبب تغييب الموت لعديد الأوجه اللامعة من أبناء القطاع.

أسماء وراء القضبان وأخرى تنتظر…

تشهد مهنة المتاعب في بلادنا واحدة من أصعب أوقاتها، حسب العديد من المتابعين. فلا يزال يقبع إلى اليوم وراء القضبان العديد من الصحفيين في هذا اليوم المصادف لعيدهم الوطني، من بينهم صحفي يومية ليبرتي محمد مولوج، الصحفي المستقل حسان بوراس، وحتى الإعلامي المتقاعد جناح مسعود ذو 70 ربيعاً…

كما تطول القائمة للذكر ممن لا يزالون يترنحون إلى أروقة القضاء بسبب عملهم الصحفي، من بينهم: خالد درارني، عبد الكريم زغيلش، مصطفى بن جامع، كنزة خاتو، منصف آيت قاسي، سعيد بودور، عبد الحكيم ستوان، جميلة لوكيل، عبد المنجي خلادي…

وهذا بدون أن ننسى رابح كارش الذي أفرج عنه قبل يومين من سجن تمنراست بعد استنفاذه لمدة العقوبة المتمثلة في 6 أشهر نافذة، بسبب تغطيته للمشاكل المحلية في الولايات الجنوبية.

وأسماء غادرت الحياة الدنيا…

فقدت الساحة الإعلامية الجزائرية هذه السنة العديد من الأوجه البارزة من إعلاميين وصحفيين الذين اشتغلوا في مؤسسات عمومية وخاصة، بحلول أجلهم أو تزامنا مع تفشي وباء كورونا الذي حصد أرواح آلاف الجزائريين بينهم صحفيون.

ورحل عن الساحة الإعلامية وعلى غرار كافة القطاعات، شخصيات إعلامية وصحفية إثر الفيروس اللعين “كورونا”، من بينهم المدير العام لمجمع البديل سليمان بخليلي، رئيس المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين رياض بوخدشة، رئيس التحرير بالتلفزيون العمومي الصحفي كريم بوسالم، الصحفي عدلان غريفة والصحفية بقناة النهار أمينة صحراوي.

كما فقدت الساحة نجوم صاعدة في بدايات عطائها، نستذكر منهم صحفي “راديو أم” حمزة شلوش، الذين غادرنا مبكراً في 23 سبتمبر الفارط، بعدما ابتلعه البحر أثناء قيامه برحلة غطس لتصوير أعماق البحار.

وقبلهم جميعا وفي شهر جانفي 2021، فجعت الساحة الإعلامية بوفاة المدير الأسبق لجريدة الخبر شريف رزقي إثر سكتة قلبية، مثلما تطول قائمة الصحفيين الذين غيبهم الموت عن الساحة الإعلامية هذه السنة، منهم إلياس سحار، عدلان حميدشي، عبد الحكيم مزياني، الحبيب بن علي، حسين بن ديف، فاطمة بلخير…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى