الأخبارالعالممتفرقات

الفيفا تقترح على إسرائيل تنظيم مونديال 2030 مع أحد جيرانها

يجرى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا هذا الأسبوع زيارة رسمية إلى إسرائيل، أين اقترح عليها استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم في نسخة 2030، رفقة أحد جيرانها.

وقال السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إنه «لا شيء مستحيل» فيما يتعلق بتنفيذ اقتراحه بترشح إسرائيل ودول أخرى في المنطقة لاستضافة نهائيات كأس العالم عام 2030.

وأوضح إنفانتينو، في تصريحات لصحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية: «أنت بحاجة إلى رؤى وأحلام وطموحات. لقد تحدثنا كثيراً في الأشهر الأخيرة بعد أن وقّعت الإمارات وإسرائيل اتفاقية التطبيع. لذلك ربما تكون الاستضافة المشتركة خياراً».

وأضاف رئيس «فيفا»: «كأس العالم المقبلة بعد (مونديال قطر 2022) ستستضيفها كندا والمكسيك والولايات المتحدة، من الواضح أنها 3 دول ضخمة. فلماذا ليست إسرائيل؟ كأس العالم بطولة ساحرة لأنها تجمع الناس، إنها فعالية موحدة وتتجاوز كل فكرة عن السلبية».

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، عقب لقاءه بجياني إنفنتينو، في مكتبه بالقدس أن “رئيس فيفا طرح فكرة قيام إسرائيل باستضافة مباريات المونديال عالم 2030، إلى جانب دول أخرى في المنطقة وعلى رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف البيان أن اللقاء حضره مسؤولان في الإدارة الأميركية السابقة وهما وزير المالية السابق ستيفن منوشين، والسفير الأميركي السابق لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان.

ويعتزم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اختيار الملف الفائز باستضافة مونديال 2030 في عام 2024.

وإذا تقدمت إسرائيل والإمارات بالفعل بملف مشترك لاستضافة نهائيات كأس العالم في عام 2030، فقد تواجه ثلاثة ملفات مشتركة أخرى.

وتعتزم كل من إسبانيا والبرتغال تقديم ملف مشترك، بالإضافة إلى ملف من المملكة المتحدة وأيرلندا، وآخر من الأرجنتين والأوروغواي والباراغواي وتشيلي يهدف إلى أن يكون المونديال متزامناً مع الذكرى المئوية لكأس العالم الأولى التي أقيمت في الأوروغواي عام 1930.

وفي سبتمبر (أيلول) 2020، أصبحت البحرين والإمارات العربية المتحدة أول دولتين من الخليج تقيمان علاقات رسمية مع إسرائيل، متجاوزتين بذلك خطًا، عمره عقود، رسمته معظم الدول العربية، التي رفضت إقامة علاقات مع إسرائيل قبل حلّ النزاع مع فلسطين.

ومنذ ذلك الحين، وقّعت إسرائيل أيضاً اتفاقيتين مماثلتين مع المغرب والسودان لتطبيع العلاقات.

في السابق، كانت دولتان عربيتان فقط (مصر والأردن) تقيمان علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى