أهم الأخبارالأخبار

التماس 7 سنوات سجن نافذة ضد اللواء عبد الغاني هامل

التمس مساء اليوم الأحد، ممثل النيابة في جلسة الاستئناف بمجلس قضاء البليدة، 7 سنوات سجنا نافذا، ضد كل من المدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل، ورئيس أمن ولاية الجزائر نورالدين براشدي، في قضية تم متابعتهما فيها بجريمة سوء استغلال الوظيفة.

وكان المتهمان قد أدينا سابقا أمام محكمة البليدة ومجلسها القضائي بأربع سنوات سجنا نافذا و100 ألف دج كغرامة لكل واحد منهما، ليتم اليوم إعادة محاكمتهما في جلسة علنية أمام مجلس قضاء البليدة، بعد رجوع القضية من المحكمة العليا وإعادة النظر فيها بتشكيلة مغايرة من قاض ومستشارين.

وجاء قرار التماس النيابة بعد السماع للمتهمين هامل وبراشدي وكذا الشهود الطيب لوح وزير العدل الأسبق وكمال شيخي المدعو “البوشي” ورئيس الشرطة القضائية الأسبق بأمن العاصمة سيدهم حسان، وقد تمسك كل واحد منهم بأقواله التي كان قد أدلى بها في جلسات سابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى