أهم الأخبارالأخبارحقوق الإنسان

التماس تشديد العقوبة ضد رئيس جمعية SOS باب الواد ناصر مغنين

تم اليوم بمجلس قضاء العاصمة استئناف محاكمة رئيس جمعية SOS باب الواد ناصر مغنين عن حكم ابتدائي بثمانية أشهر حبس نافذة. وقد التمس ممثل النيابة بتشديد العقوبة.

وكان قد اعتقل الناشط في الحراك ناصر مغنين في 15 أفريل المنصرم بعد تفتيش مقر جمعيته. وبعد تقديمه أمام الجهات القضائية نهار 20 أفريل، تم إيداعه الحبس المؤقت بقرار من قاضي التحقيق.

لتقضي محكمة باب الواد الابتدائية، في 26 سبتمبر المنصرم بالسجن النافذ لثمانية أشهر في حقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى