العالم

ليبيا: الأمم المتحدة تطلق نداءً عاجلاً لجمع الأموال لمساعدة 250 ألف شخص

أطلقت الأمم المتحدة نداءً أوليًا للحصول على أموال تزيد عن 71 مليون دولار لتقديم مساعدة فورية لنحو 250 ألف شخص من الأكثر تضررًا من الفيضانات الكارثية في ليبيا، والتي خلفت الآلاف من القتلى.

يطلب الشركاء في المجال الإنساني 71.4 مليون دولار “للاستجابة للاحتياجات الأكثر إلحاحا لـ 250,000 شخص مستهدفين من بين 884,000 شخص يقدر أنهم في حاجة إليها، على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة”، حسبما يؤكد نداء الطوارئ الذي أطلقه مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة.

وكان رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية مارتن غريفيث قد أطلق يوم الأربعاء بالفعل عشرة ملايين دولار من صندوق الطوارئ للضحايا في ليبيا. وقال السيد غريفيث في بيان صحفي: “نحن جميعًا معبأون لتقديم أكبر قدر ممكن من المساعدة والدعم للناس”. تسببت العاصفة دانيال في هطول أمطار غزيرة أدت إلى انهيار سدين على مدينة درنة شرقي ليبيا، خلال ليل الأحد إلى الاثنين.

وشهدت المدينة التي يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة جرف كتل كاملة من المنازل بسبب جدار حقيقي من المياه. ولا يزال الوصول إلى منطقة الكارثة صعباً للغاية بعد تدمير الطرق والجسور، فضلاً عن الأضرار التي لحقت بخطوط الكهرباء والهاتف في مناطق واسعة، حيث أصبح ما لا يقل عن 30,000 شخص بلا مأوى.

وبالإضافة إلى الأمم المتحدة، وعدت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والعديد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بإرسال المساعدات. وتعمل فرق الإنقاذ الأجنبية بالفعل على البحث عن ناجين أو ضحايا محتملين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى