أهم الأخبارالأخبارحقوق الإنسان

بعد زهاء 08 أشهر من حبسه.. شريف ملال يمثل أمام قاضي التحقيق لمحكمة سيدي أمحمد لسماعه في الموضوع

مثُل الرئيس السابق لفريق شبيبة القبائل، السيد شريف ملال، اليوم الثلاثاء، أمام قاضي التحقيق للغرفة الثانية للقطب الجزائري الاقتصادي والمالي لمحكمة سيدي أمحمد، بالعاصمة، لسماعه في الموضوع.

وجاء سماع ملال في الموضوع بعد زهاء 08 أشهر من وضعه رهن الحبس المؤقت بسجن القليعة بولاية تيبازة.

وكان ملال قد قرر في 31 أوت المنصرم الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، بالنظر “لحالة الإحباط العميق والشعور بالظلم التي يعيشها”، قبل أن يعلقه في 09 سبتمبر الحالي، حسب ما أوردته عائلته.

يذكر أن شريف ملال تم إيداعه الحبس المؤقت بتاريخ 19 جانفي الماضي، بأمر من قاضي التحقيق للغرفة الثانية للقطب الجزائري الاقتصادي والمالي لمحكمة سيدي أمحمد، بعد التحقيق الذي باشرته الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية للسحاولة بالعاصمة عن مزاعم تتعلق بأنشطته التجارية.

وكان قد وجهت عائلة ملال الأسبوع الماضي نداء إلى السلطات العمومية وإلى وزارة العدل حتى يتم “إجراء تحقيق محايد لتسليط الضوء على هذه القضية”. مشيرة إلى أن شريف ملال يؤكد براءته بالقوة ويندد بهذا التشدد. فهو أولا وأخيرا شخصية رياضية، ومن يحاول جره إلى الجدل السياسي والمناورات له دوافع خفية. أملت أن تنتصر العدالة في هذه القضية وأن تظهر الحقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى