Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الأخبارحقوق الإنسان

حزب العمال عن تحويل الصحافي محمد مولوج إلى سجن عين وسارة: ”الإجراء تحامل وعقاب غير مبرر لأسرته“

نشر حزب العمال بيان صحفي حول الإجراء الذي عمدت إليه ادارة السجون بتحويل الصحافي محمد مولوج من سجن القليعة بولاية تيبازة إلى سجن عين وسارة بولاية الجلفة.

وقال حزب العمال في بيانه أن ”الصحافي محمد مولوج دخل في إضراب عن الطعام لبضعة أيام احتجاجًا على عدم تحديد موعد محاكمته بعد عام في الحبس الاحتياطي“.

وأضاف أنه ”في الديمقراطية ، لا يمكن لأي صحفي أن يقضي يومًا واحدًا في السجن بسبب كتاباته أو أنشطته الصحفية“.

واعتبر ان ”نقله من سجن القليعة إلى سجن عين الوسارة (الذي يقع على بعد 200 كيلومتر من منزله) ، والذي تم بعد أيام قليلة من إضرابه عن الطعام ، هو أشبه بالتحامل، وسيؤدي إلى تفاقم معاناة أسرته ، وخاصة زوجته وأولاده الذين سيعانون بالتالي من عقاب غير مبرر على الإطلاق“.

وأشار في الأخير حزب العمال أنه من المفترض أن تكون المخالفات الصحفية قد ألغيت منذ عام 2016 ، مكررا دعوته للإفراج عن جميع الصحفيين المسجونين بسبب جرائم الصحافة، داعيا إلى الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلين الرأي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى