الأخبارالعالمحقوق الإنسان

الكويت.. إفراج مشروط عن ناشط حقوقي عقب قضائه أزيد من 5 أعوام في السجن

أفرجت السلطات الكويتية، يوم الأربعاء، عن الناشط عبدالله فيروز الأمين العام للحركة الكويتية للعدالة والتنمية (نبراس) وعضو لجنة ”البدون“ في الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، عقب قضائه قرابة 8 سنوات في السجن المركزي وإدارة الإبعاد.

وتم إطلاق سراح الناشط الحقوقي عبدالله فيروز، عقب إصدار إدارة التنفيذ الجنائي في النيابة العامة أمر لإدارة الإبعاد بالإفراج عنه، بعد تنفيذ محكوميته 5 سنوات في السجن المركزي و3 سنوات في إدارة الإبعاد.

وقال الصحفي عياد الحربي عقب الإفراج عن الناشط فيروز، إن ”هذا الناشط عانى الكثير، وعاش في السجن المركزي لمدة لا تقل عن 5 سنوات بسبب قضايا سياسية، وصدر بحقه أمر بإبعاد قضائي على خلفية هذه القضايا“.

وأوضح الحربي في المقطع المصوَّر، أن ”هناك فريقًا من المحامين الذين سيتابعون قضية الناشط فيروز عقب الإفراج عنه“.

بدوره، وجَه المستشار أنور الرشيد الشكر إلى النيابة العامة، والحكومة، ووزارة الداخلية، التي استجابت لدعوات الحقوقيين للإفراج عن الناشط فيروز، مشيرًا إلى أن الإفراج عن الناشط فيروز هو ”إفراج مشروط“.

ونوَّه الرشيد في ساعة سابقة إلى أنه اتضح لهم أنه تم وضع شروط للإفراج عن الناشط فيروز، ومنها ”الطلب منه التوقيع على مستندات باسم محمد أو محمود الكيلاني، وطلب كفيل كويتي موظف وليس متقاعدًا“.

ولم يتضح إن كان الإفراج قد تم عقب التوقيع على كافة الشروط أم بعضها، حيث إنه تم تنفيذ طلب الكفيل الكويتي، والذي أشار إليه الصحفي عياد الحربي عبر حسابه على ”تويتر“ قبيل إطلاق سراح الناشط فيروز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى