الأخبارالمجتمع

سطيف.. القضاء يُطلق سراح الفلاح الذي إعتدى على الطفل الصغير بوحشية

مثل، الثلاثاء، الفلاح الذي إعتدى على الطفل الصغير بوحشية، أمام قاضي الجنح لمحكمة العلمة بولاية سطيف ، وفق إجراءات المثول الفوري.

وقد أدانت المحكمة الفلاح، نقلا عن موقع صوت سطيف، بعقوبة “الحبس لـ 06 أشهر موقوفة النفاذ” مع “5 ألف دينار جزائري كغرامة مالية نافذة”.

وكان قد عالجة مصالح الدرك الوطني لولاية سطيف القضية بعد انتشار فيديو الاعتداء، الذي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث تم سماع الطفل الضحية، “ش. ص” الذي ينحدر من قرية “الرتبة” و يبلغ من العمر 14 سنة، و يعمل بصفة راع للبقر عند أحد الموالين بحضور والده، أين صرح أنه “تعرض للضرب المبرح و الاعتداء عليه من طرف فلاح”. مبررا ذلك “بشهادة طبية من الطبيب الشرعي تحمل عجز طبي ب 06 أيام”.

وبعد توقيف الفلاح، “ش. ب” البالغ من العمر 30 سنة، المتهم في القضية، برر الاعتداء بسبب “تضرر محصول البطاط بعد دخول الأبقار التي يرعاها هذا الطفل إلى حقله”.

ليتم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لذات المحكمة الذي أحالهما على قاضي المثول الفوري الذي نطق بالحكم المذكور اعلاه.

تجدر الاشارة إلى أن والد الطفل الضحية، قد تنازل عن “حقوق إبنه المدنية وصرح بالعفو عن المتهم”، ما جعل هيئة المحكمة تخفف الحكم المسلط على المتهم.

يذكر أن عدة صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، تداولت قبل أمس مقطع فيديو لفلاح “أشبع الطفل ضربا مبرحا في حالة هستيرية”.

هذا واختلفت الآراء حول أسباب الحادثة، فالبعض يرى أن “الطفل دخل البستان من أجل سرقة محصول البطاطا” ، فيما يرى البعض “انه أباح لقطيع الأبقار بالعبث في محصول الفلاح”.

غير أن معظم التعاليق تجمع على أنه مهمها تعددت الأسباب إلا أنه لا يحق للفلاح من التعاطي بتلك القسوة والوحشية مع الفتى وتعنيفه.

فيما حمل بعض المتابعين الطرفين التبعات فالطفل سرق أو أفسد المحصول دون أية مسؤولية، والفلاح تمادى كثيرا في الضرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى