Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الأخبارالمجتمع

التماس 3 سنوات لشاب من تيارت حاول اغتصاب طالبة بإقامة جامعية بالعاصمة

فتحت محكمة الدار البيضاء، اليوم الأحد، ملف محاولة اغتصاب طالبة جامعية بجامعة العلوم والتكنولوجيا هواري بومدين بباب الزوار، أين التمس ممثل الحق العام عقوبة 3 سنوات حبس نافذة للجاني.

وتعود وقائع الحال إلى بالإقامة الجامعية “باية حسين”، المعروف ” RUB4″، أين تعرضت طالبة مقيمة إلى محاولة اغتصاب من طرف شخص، كان ضمن طاقم عمال المكلفين بترميم وتهيئة الحمامات والمراحيض. وهذا خلال خروجها ليلا لقضاء حاجتها بالمرحاض الجماعي.

وكشفت الضحية خلال جلسة المحاكمة أن “المتهم كان شبه عاري وتهجم عليها لاغتصابها وحاول تكميم فمها بالقوة والقيام بفعلته”، وهذا خلال “خروجها من غرفتها حوالي الساعة الثانية ليلا باتجاه المرحاض الجماعي الخاص بالطالبات، بالجناح “H” بالطابق الثاني القريب من غرفتها لقضاء حاجتها”.

وتقول الضحية أنها قد “تفاجأت لدى خروجها بشاب شبه عاري يتهجم عليها محاولا تكميم فمها بالقوة محاولا اغتصابها”. أين أبدت “مقاومة شديدة وعمت المكان بالصراخ، غير أن المشتبه فيه واصل محاولا السيطرة عليها وإخضاعها”.

ولم يتمكن من غايته بعدما علا صوت الطالبة الأجواء وخوفا من كشف أمره وخروج زميلاتها من غرفهن، لاذ بالفرار بعيدا على مرأى الطالبات المقيمات.

لتتجه الطالبة مباشرة للأمن الداخلي ومنه إلى مركز الشرطة الذين قاموا بفتح تحقيق معمق في ملابسات الجريمة، حيث تمكن الشرطة من تحديد هوية بعد تقديم الطالبة الضحية وزميلاتها الشاهدات في الملف لمواصفات المشتبه فيه.

والذي تبين أنه يعمل بناء، “ماصو”، مرخص بإقامته داخل الإقامة الجامعية بالجناح”A”، رفقة مجموعة من العمال المكلفين بإعادة تهيئة وترميم بعض المرافق داخل الإقامة الجامعية “باية حسين”.

وتمكنت الطالبة الضحية من التعرف على المشتبه فيه، ويتعلق الأمر بـ”م.رابح” المنحدر من ولاية تيارت.

وقد تمسكت الضحية بتصريحاتها عبر جميع مراحل التحقيق بعد تحويل المتهم إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء. الذي حوله بدوره على المحاكمة بموجب إجراء المثول بتهمة “محاولة الفعل المخل بالحياء”، مع إيداعه رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش.

المتهم الموقوف وخلال محاكمته في “جلسة سرية” احتراما للآداب العامة، اعترف “بتواجده بمرحاض الطالبات” نافيا نيته في “محاولته اغتصاب الضحية” ومؤكدا أنه “صعد من أجل الاغتسال”.

وأمام ما تقدم، طالبت الطالبة الجامعية بقبول “تأسسها كطرف مدني” وتنازلت عن “أي تعويض مادي”.

ومن جهته وكيل الجمهورية التمس توقيع “عقوبة 3 سنوات حبسا نافذة” في حق المتهم، مع تأجيل النطق بالحكم للأسبوع المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى