الأخبارالعالمحقوق الإنسان

“هيومن رايتس ووتش”: أوروبا تسعى لمنع المهاجرين من الوصول إليها بمساعدة بلدان تنتهك حقوق المهاجرين

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، الجمعة، إن قمة روما المناهضة للهجرة، التي يرتقب عقدها اليوم الأحد، تكشف تجاهل أوروبا المتزايد للحقوق، حيث يسعى القادة الأوروبيون إلى توثيق التعاون مع عدة بلدان من شمال إفريقيا والشرق الأوسط، لمنع المهاجرين من الوصول لأوروبا.

وقالت المنظمة في بلاغ لها إنه من المتوقع أن تضع القمة الأسس لصفقات مماثلة لتلك التي أبرمت مع تونس، للحد من وصول المهاجرين بأي ثمن، والتي أشادت بها رئيسة المفوضية الأوروبية باعتبارها “مخططًا ” للمنطقة.

وأشارت “هيومن رايتس ووتش” إلى أن الاتحاد الاوروبي يسعى إلى إدامة الانتهاكات في حق المهاجرين، خاصة ببلدان شمال إفريقيا، كتونس والمغرب ومصر، التي يمكن لحكامها التباهي بعلاقات أكثر دفئًا مع الشركاء الأوروبيين مع المطالبة مع المطالب بالدعم المالي.

وتوقفت المنظمة الحقوقية إلى الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها سلطات دول كمصر وتونس والمغرب ضد المهاجرين وطالبي اللجوء.

ودعت المنظمة الحكومات الأوروبية المهتمة بحقوق الإنسان والقانون الدولي إلى معارضة هذه الإستراتيجية المسيئة وغير المدروسة وقصيرة النظر، والتي تكرس استمرار المعاناة والوفيات على أعتاب أوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى