العالم

شاب تونسي يضرم النار في نفسه بالقرب من مقر وزارة الداخلية

أقدم شاب على محاولة الانتحار بإضرام النار في نفسه في وسط العاصمة التونسية، ما تسبّب له بحروق من الدرجة الثانية، على ما أفادت وسائل إعلام محلية الأحد.

وجرت الحادثة ليل السبت-الأحد في شارع الحبيب بورقيبة بالقرب من مقر وزارة الداخلية حين قام الشخص الذي يبلغ من العمر 35 عاما بإضرام النار أمام المارة، وفقا لذات المصدر. وقد نُقل على الأثر الى المستشفى لتلقي العلاج.

ولم تعرف بعد أسباب إقدامه على هذا الفعل، كما لم يصدر أي تعليق من وزارة الداخلية حول الحادثة إلى غاية الساعة.

وتعيد الحادثة إلى الأذهان إقدام البائع المتجوّل محمد البوعزيزي (26 عاما) على إضرام النار في نفسه في 17 ديسمبر 2010 ليلقى مصرعه مطلقاً الثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي وتلتها انتفاضات الربيع العربي.

ومنتصف أبريل الفائت، توفي لاعب كرة القدم التونسي نزار عيساوي بعد أن أضرم النار في جسده في محافظة القيروان (وسط) احتجاجا على “دولة البوليس” وتعامل قوات الشرطة معه.

ومنذ مطلع العام 2023 وإلى حدود شهر ماي، أقدم 72 شخصا على الانتحار، وفقا لإحصاءات نشرتهما منظمة “المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية” المتخصصة في متابعة ملفات الهجرة غير القانونية والقضايا الاجتماعية.

وتؤكد المنظمة في تقاريرها أن أهم الدوافع للانتحار هي الأمراض العقلية والنفسية والاحتجاج على الأوضاع الاجتماعية الصعبة.

وتحصل غالبية عمليات الانتحار في المحافظات الداخية للبلاد حيث ترتفع نسب الفقر والبطالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى