الأخبارالعالم

الأمم المتحدة تؤكد: “شهر جويلية الحالي أسخن شهر على الإطلاق شهده كوكب الأرض”

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية وخدمة كوبرنيكوس الأوروبية للأرصاد الجوية إنهما أصبحتا تمتلكان ما يكفي من المعطيات لإعلان شهر جويلية 2023 “أحرّ شهر تمّ تسجيله على الأطلاق”.

يأتي ذلك بعد ثلاثة أسابيع من الحرّ الخانق الذي سجّل في البحور وعلى ثلاث قارات، إدى إلى حرائق مدمرة، خصوصاً في حوض المتوسط وكندا.

وقال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد بيتيري تالاس إن الحرارة هذا الشهر تخطت الرقم القياسي التي تمّ تسجيله في جويلية 2019.

وأضاف تالاس أن التحرك من أجل المناخ “ليس رفاهية بل ضرورة” محذراً من أن ما حصل ليس إلا “لمحة عن ما يمكن أن يحصل في المستقبل”.

ردود فعل

في أوّل تعليق على التقرير، قال الأمين العالم للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، للصحافيين إن “عصر الاحتباس الحراري انتهى وبدأ عصر الغليان العالمي” مضيفاً “التغيّر المناخي أصبح واقعاً. وهو مرعب. وهذه فقط البداية”.

وتابع غوتيريش “بالنسبة للكوكب بأكمله، فإنها كارثة” مشيراً إلى أنه” باستثناء العصر الجليدي المصغر خلال الأيام المقبلة فإن جويلية 2023 سيحطم الأرقام القياسية في جميع المجالات”.

ووصف غوتيريش الحرارة المرتفعة في نصف الكرة الأرضية الشمالي بأنها “صيف قاس”.

ورأى الأمين العام للأمم المتحدة أن التأثيرات الشديدة للتغير المناخي تتماشى مع “التوقعات والتحذيرات المتكررة” من قبل العلماء، مضيفاً أن “المفاجأة الوحيدة هي سرعة التغيير”.

ودعا غوتيريش مرة أخرى لاتخاذ إجراءات سريعة في مواجهة العواقب المأساوية، مشيراً مرة أخرى إلى قطاع الوقود الأحفوري. وأضاف “الهواء غير قابل للتنفس و الحرارة لا تطاق. ومستوى أرباح الوقود الأحفوري وتدهور المناخ غير مقبول”.

وحث “القادة على القيادة” مردفاً “لا مزيد من التردد. لا مزيد من الأعذار. لا مزيد من انتظار أن يتحرك الآخرون أولاً”.

كما دعا غوتيريش قبيل قمة الطموح المناخي التي سيستضيفها في سبتمبر المقبل، الدول المتقدمة إلى الالتزام بتحقيق حيادية الكربون في أقرب وقت من عام 2040 وللاقتصادات الناشئة في أقرب وقت من عام 2050.

ورأى الأمين العام للأمم المتحدة أن “الدمار” الذي بدأته الانسانية “يجب ألا يبعث على اليأس بل العمل” محذراً من أنه من أجل منع أسوأ النتائج على الإنسانية “تحويل عام من الحرارة الملتهبة إلى عام من الطموح الملتهب”.

“تهديد وجودي”

من جهته، اعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس أن ارتفاع درجات الحرارة الناتج من التغير المناخي “تهديد وجودي”.

وقال بايدن في البيت الأبيض “لا أعتقد أن أحداً يستطيع ان ينكر بعد اليوم تأثير التغير المناخي”، كاشفاً اتخاذ إجراءات لضمان سلامة الأشخاص الذين يعملون في الهواء الطلق في شكل أكبر مع زيادة تمويل خدمات الأرصاد الجوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى