الأخبارالعالم

مسلحون مجهولون يغتالون رئيس هاييتي في منزله

أعلن رئيس وزراء هايتي اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويس فجر اليوم إثر إطلاق مجموعة مسلحة النار عليه داخل منزله الخاص وإصابة زوجته بجروح.

 وقال جوزيف كلود إنه يتولى الآن مهام قيادة البلد. وأصيبت زوجة الرئيس في الهجوم ونقلت إلى المستشفى، بحسب جوزيف الذي دعا المواطنين إلى الهدوء مؤكدا أن الشرطة والجيش سيضمنان النظام.

وأدان جوزيف ما أطلق عليه “عملا بغيضا، وغير إنساني وهمجي.” وأضاف أن الشرطة الوطنية في هايتي والسلطات الأخرى تسيطر على الوضع في الدولة الكاريبية.

وجاء الاغتيال في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء وسط حالة من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي، وتصاعد في عنف العصابات.

واستلم مويس (53 عاما) السلطة في فبراير/شباط 2017، وهو رجل أعمال وسياسي، بعد تنحي سلفه ميشيل مارتيلي.

وكانت الفترة التي قضاها مويس في السلطة صعبة حيث واجه اتهامات بالفساد، وتعرض لموجات من الاحتجاجات العنيفة المناهضة للحكومة في كثير من الأحيان.

وفي وقت سابق من هذا العام، كانت هناك احتجاجات واسعة النطاق في العاصمة بورت أوبرانس ومدن أخرى، حيث طالب المحتجون باستقالته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى