Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الأخبارالعالم

مسؤول إسرائيلي: “هناك إمكانية كبيرة لإبرام اتفاق التطبيع مع السعودية يتبعها اتفاقيات مع دول أخرى في الأشهر المقبلة”

قال وزير الخارجية الإسرائيلي، إيلي كوهين، أمس الأحد، إن هناك إمكانية كبيرة لإبرام اتفاق التطبيع بين إسرائيل والسعودية في الأشهر المقبلة.

وفي إفادة للصحفيين، أكد كوهين أن “المحادثات بشأن مثل هذا الاتفاق مستمرة من خلال قنوات مختلفة، ولكن بشكل أساسي عبر واشنطن”، وأن “الحديث يدور عن اتفاق قابل للتحقيق، والذي سيتبعه اتفاقيات مع دول أخرى”.

وقال كوهين، “نحن متفائلون للغاية بشأن إمكانية تحقيق مثل هذا الاتفاق”، وأضاف أن السعوديين “مهتمون أيضًا بمثل هذه الاتفاقية” موضحا أن “الحديث يدور عن اتفاق خاص سيكون جزءا من الاتفاقيات الإبراهيمية، وسيشمل دولا إضافية عدا السعودية”.

وبحسب التقديرات الإسرائيلية ، قال: “هناك فرصة حتى مارس 2024” لاتفاق مع الرياض “، لأنه بعد ذلك الجهاز السياسي الأمريكي سيركز جهوده في الانتخابات الرئاسية.

وانتشر الحديث عن صفقة محتملة بين إسرائيل والسعودية خلال الأشهر القليلة الماضية حيث كثفت إدارة بايدن جهودها للتوسط في اتفاق. في أوائل جوان، وحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين السعوديين على التطبيع الدبلوماسي مع إسرائيل في زيارة إلى جدة والرياض.

قبل أيام، قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان إن تطبيع العلاقات مع إسرائيل سيحقق فوائد كبيرة للمنطقة، لكن هذه الفوائد ستكون محدودة بسبب عدم وجود حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى