Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
العالم

المغرب: وفاة المسرحي أحمد جواد بعد أيام من إضرامه النار في جسده احتجاجاً على “التهميش”

توفي أمس الأحد الفنان المغربي أحمد جواد الذي أضرم النار بجسده في 27 مارس أمام مبنى وزارة الثقافة بالعاصمة الرباط احتجاجاً على ما وصفه “بالتهميش الذي تعرض له من طرف مسؤولي الوزارة”.

وقال مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إن الفنان أحمد جواد “توفي بمستشفى في الرباط، حيث كان يعالج” بعد محاولته إنهاء حياته الإثنين الماضي.

وكان الراحل قد أشعل النار بنفسه تزامناً مع اليوم العالمي للمسرح قبالة مقر وزارة الثقافة في واقعة أثارت صدمة بوسط العاصمة الهادئ، قبل أن يتم إسعافه ونقله إلى مستشفى ابن سينا.

ونفذ جواد وعداً قطعه على نفسه منذ 10 سنوات، فقد هدد في صيف 2013 بأن يحرق نفسه احتجاجاً على ما سماه “الإقصاء”، وسبق له أيضاً أن تجرد من ملابسه أمام البرلمان المغربي في سياق الاحتجاج ذاته.

ودخل جواد أيضاً في إضراب عن الطعام منذ السادس من فيفري الماضي احتجاجاً على رفض الوزارة دعم عمله المسرحي الجديد “درس في الحب”، بحجة أنه إنتاج قديم. وأكد أن الوزارة المعنية بالقطاع الثقافي في الوقت الذي رفضت فيه دعم عمله الفني، قررت بالمقابل دعم أعمال فنية أخرى قديمة تعود لمسرحيين آخرين. وقد تأسف لاستثنائه من التكريم التقاعدي أسوة بكل العاملين في المسرح الوطني لمحمد الخامس الذين أحيلوا إلى التقاعد.

وكانت وزارة الثقافة قد أعربت إثر الواقعة عن “أسفها العميق لهذه الحادثة المأسوية”، مؤكدة أنه “موظف متعاقد بمسرح محمد الخامس بالرباط (…) يتمتع بجميع حقوقه المكفولة له بحكم القانون”.

وأضافت الوزارة في بيان أنه “سبق للشخص المذكور أن تقدم بطلب شراء عروض مسرحية، وهو ما تمت الموافقة على طلبه، حيث قامت هذه الوزارة بشراء عرضين مسرحيين سنة 2022، كما وافقت على شراء عرض مسرحي برسم 2023، وسبق أن قدم هذه العروض بكل من مدينتي مشرع بلقصيري وسلا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى