Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الأخبار

عسول تطالب بحق الشعب في معرفة الدوافع الحقيقية لاعلان الرئيس اجراء انتخابات رئاسية مسبقة

طالبت رئيسة حزب الاتحاد من اجل التغيير والرقي، السيدة زبيدة عسول بحق الشعب في معرفة الدوافع والمبررات الحقيقية لقرار الرئيس عبد المجيد تبون الأخير باجراء انتخابات رئاسية مسبقة في 07 سبتمبر القادم.

وقالت عسول في بيان مقتضب السبت، أن “رئيس الدولة أعلن في 21 مارس الحالي عن تقديم موعد الإنتخابات الرئاسية المقررة في ديسمبر 2024 إلى 7 سبتمبر من نفس السنة، كما عرضت وكالة الأنباء الجزائرية 24 ساعة بعد ذلك الأسباب المفترضة لهذا القرار، في حين كانت قد أعلنت نفس الوكالة في 27 فيفري المنصرم أن الإنتخابات الرئاسية ستتم في الموعد القانوني إحتراماً للدستور وللسيادة الشعبية”.

وقد طرحت المترشحة للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة عن الحدث الطارئ الذي دعا إلى هذا التحول المفاجئ متسائلة عن استيفاء حق الشعب في معرفة الدوافع والمبررات الحقيقية لهذا القرار.

وأضافت السيدة عسول انه هل تستقيم سياسياً، في ظل نص وروح الدستور لا سيما المادة 91 الفقرة 11 منه الكلام عن إنتخابات رئاسية مسبقة ؟

وكانت قد اعلنت رئاسة الجمهورية الخميس عن “قرار الرئيس عبد المجيد تبون إجراء انتخابات رئاسية مسبقة، حُدّد تاريخُها يوم السبت 07 سبتمبر 2024″، على ان “يتم استدعاء الهيئة الناخبة يوم 08 جوان 2024”. وذلك دون تقديم أي توضيحات عن أسباب ودوافع هذا القرار بتقديم موعد الاستحقاق بثلاثة أشهر عن موعده القانوني.

وهذا قبل ان تعود وكالة الانباء الرسمية لاعطاء تفسير للقار والذي أرجعته إلى “ضرورة تكتيكية” مع “التهديدات الخارجية” وكذا “للعودة إلى الوضع الطبيعي مع الاضطراب الذي جرى في المواعيد الانتخابية” منذ ما أسمته “بأحداث 2019”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى