Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
العالمحقوق الإنسان

منظمتان حقوقيتان: إيران أعدمت أكثر من 90 شخصا خلال الشهرين المنصرمين

أكدت منظمتان حقوقيتان في بيان، اليوم الخميس، أن “السلطات الإيرانية أعدمت 94 شخصا على الأقل خلال شهري جانفي وفيفري المنصرمين، في “زيادة كبيرة” في الإعدامات مقارنة بالفترة نفسها من العام المنصرم”. وقالت منظمة العفو الدولية ومركز عبد الرحمن بورومند إنّ “السلطات أعدمت ما لا يقلّ عن 94 شخصًا في شهري جانفي وفيفري وحدهما”.

وأعربت المنظمتان غير الحكوميتين عن القلق من “الاستخدام المتزايد لعقوبة الإعدام ضد الأقليات المضطهدة”. وأضافتا في بيان أنّ هذا العدد يمثّل “زيادة كبيرة” في الإعدامات مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022. وأشار البيان إلى “مزاعم مروعة عن عنف جنسي وأنواع أخرى من التعذيب” لانتزاع اعترافات بالإكراه.

وقالتا إنّه “منذ بداية العام، أعدمت السلطات الإيرانية شخصا واحدا على الأقل من الأقلية العربية الأحوازية، و14 كرديا و13 بلوشيا إثر محاكمات جائرة، وحكمت على ما لا يقل عن 12 آخرين بالإعدام، ما يمثل تصعيدا مروعا في اللجوء إلى حكم الإعدام بصفته أداة لقمع الأقليات الإتنية”. وبحسب البيان فقد صدرت أحكام إعدام في الأسابيع الأخيرة على ما لا يقل عن 12 شخصا من الأقليتين العربية والبلوشية. وأكد نشطاء أنّ هؤلاء المدانين تعرضوا للتعذيب لإجبارهم على الاعتراف.

وفي السياق قالت مديرة مركز عبد الرحمن بورومند ومقرّه الولايات المتحدة رؤيا بورومند ، إن “السلطات الإيرانية تنفذ عمليات الإعدام على نطاق مرعب. أفعالها ترقى إلى مستوى الاعتداء على الحق في الحياة وهي محاولة وقحة ليس لمزيد قمع الأقليات الإثنية فحسب بل كذلك لنشر الخوف بأنّ أي معارضة سيتم قمعها بقوة وحشية سواء في الشوارع أو عبر المشانق”.

وشددت ديانا الطحاوي نائبة مدير منطقة شمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية على أنّ “العالم يجب أن يتحرك الآن للضغط على السلطات الإيرانية لإعلان وقف رسمي لعمليات الإعدام، وإلغاء الإدانات الجائرة وأحكام الإعدام، وإلغاء جميع التهم المتعلقة بالتظاهرات السلمية”. 

وتمّت إدانة بعض هؤلاء الأشخاص في قضايا تتعلق بالتظاهرات والحركة الاحتجاجية الحالية التي تشهدها إيران منذ وفاة الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني في سبتمبر 2022 بعد توقيفها لدى شرطة الآداب بزعم انتهاكها قواعد اللباس الصارمة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى