أهم الأخبارالأخبار

ليلة دامية في ورقلة بعد إدانة الناشط عامر قراش بسبع سنوات سجن نافذة

شهدت ليلة أمس مدينة ورقلة مشادات مع قوات الأمن وأعمال عنف دامية، وقطع لعدة طرق رئيسية، بعد إدانة ناشط من المنطقة بالسجن لمدة “سبع سنوات” مع “غرامة مالية مقدرة بـ 200 ألف دينار”.

وقد انطلقت شرارة المواجهات بين شباب من مختلف أحياء مدينة ورقلة وقوات مكافحة الشغب مساءً، بعد نطق محكمة جنايات المدينة صباحا بحكم “رأوه أنه ظالم وقاسي” يقضي بإدانة الناشط عامر قراش بالحكم السالف الذكر.

وقد أفرطت قوات الأمن في استعمال القوة لردع الشباب الثائر الغاضب، مستعملة الغاز المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، مخلفة عدة جرحي، حسب صور وفيديوهات متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد تدخل أعيان المدينة وعقلائها لتهدئة الأنفس، ولتعود الأمور بعدها إلى نصابها في ساعات متأخرة من الليل. فيما أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات إلى تجنب العنف والصدام مع قوات الأمن والتمسك بالسلمية.

يذكر أن محكمة الجنايات لمجلس قضاء ورقلة قد أدانت أمس الناشط في الحراك عامر قراش بحكم يقضي “بسجنه لمدة سبع سنوات نافذة” مع “200 ألف دينار غرامة مالية”.

وقد توبع الناشط عامر قراش بعدة تهم جنائية وجزائية خطيرة، منها جنايات التحريض على القيام بأعمال إرهابية، الإشادة بأعمال إرهابية، إعادة طبع عمدا ونشر مطبوعات تشيد بأعمال إرهابية وجنح الإساءة إلى رئيس الجمهورية، عرض منشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية والتحريض على التجمهر”.

وكان قد أعتقل عامر قراش في 01 من جويلية الماضي، ووضع رهن الحبس المؤقت بأمر، وهو الأمر الذي أيدته الغرفة الجزائية في 13 من نفس الشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى