Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
العالم

“عن شبهة التخابر”.. قناة فرنسية توقف صحافي من أصول مغربية وتحيله للتحقيق

أعلنت إدارة القناة الفرنسية BFMTV بأنها أقالت مؤقتا الصحفي المغربي مقدم نشرة الصحف الليلية رشيد المباركي، بسبب شكوك بالتخابر، وأحالته على تحقيق داخلي.

وأفادت إدارة القناة الفرنسية المعروفة إنها فتحت تحقيقًا داخليًا، ليتم إيقاف الصحافي المسؤول عن جريدة “جورنال دو لا نوي” عن العمل منذ فتح التحقيق والذي “ربما يكون قد تعرض لتأثير خارجي أثناء تطرقه لموضوعاته”؛ ويتعلق الأمر بالإعلامي ذو الجنسية الفرنسية من أصول مغربية رشيد مباركي.

وتابعت إدارة “بي إف إم تي” في تصريح لوكالة فرانس برس أن “التحقيق الداخلي بدأ منذ أكثر من أسبوعين بعد ورود معلومات تتعلق بصحفي مستثنى من النشاط”، دون أن تحدد سبب هذه الشكوك.

ووفق صحف فرنسية فإن مباركي اعترف بأنه “استخدم في إحدى نشراته معلومات أتت من المخبرين” والتي “لا تتبع بالضرورة مسار الكتابة المعتاد”، مضيفا القول: “لقد كانوا جميعًا حقيقيين وتم التحقق منهم(…) أنا لا أستبعد أي شيء، ربما تم خداعي، لم أشعر أنه كان كذلك أو أنني كنت جزءًا من عملية احتيال. لو أعرف أي شيء بخلاف ذلك لما كنت لأفعل ذلك”.

وفي مقابل ذلك، شددت إدارة القناة الفرنسية التأكيد: “لا يمكننا أن نتسامح مع أي بداية شك حول عمل BFM وصحفييها البالغ عددهم 300، لذلك سنتخذ جميع الإجراءات القانونية والقضائية والفردية والتنظيمية وفقًا لنتائج هذا التحقيق”، أكدت الإدارة من BFMTV.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى