Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارالأخبارحقوق الإنسان

ماري لولور: “سأتابع عن كثب محاكمة المدافع عن حقوق الإنسان الجزائري أحمد منصري”

أعلن مقرر أممي أنه سوف يتابع عن كثب غداً محاكمة معتقل الرأي أحمد منصري، التي ستنطلق غدا الأحد بمحكمة الجنح لقصر الشلالة بولاية تيارت.

كتبت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بوضع المدافعين عن حقوق الإنسان ماري لولور، على موقع “تويتر”، أنها “ستتابع عن كثب إعادة محاكمة المدافع عن حقوق الإنسان الجزائري أحمد منصري غدًا في محكمة جنح قصر الشلالة بتهم تتعلق بعمله السلمي في مجال حقوق الإنسان”.

وأشارت المسؤولة الأممية انها التقت احمد منصري في السجن خلال زيارتها للجزائر. داعية إلى إطلاق سراحه وتحريره من المضايقات القضائية.

وكان قد أمر قاضي التحقيق لدى محكمة قصر الشلالة في 11 أكتوبر 2022 بوضع المسؤول السابق لمكتب الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان المنحلة بولاية تيارت أحمد منصري رهن الحبس المؤقت قيد التحقيق. بعد متابعته بتهم جنائية وجزائية ثقيلة متعلقة “بتبعات المادة 87 مكرر من قانون العقوبات”. وكذا “جنحة عرض منشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية”.

وقبل أيام، قرر قاضي التحقيق إعادة تكييف الوقائع المتابع فيها منصري إلى جنح “القيام بأعمال من شأنها المساس بسلامة وحدة الوطن، التحريض على التجمهر غير المسلح، ونشر وترويج عمدا لأخبار وأنباء مغرضة بين الجمهور”. الأفعال المنصوص والمعاقب عليها بالمواد 79، 100 الفقرة 1 و 196 مكرر الفقرة 1 من قانون العقوبات.

وكان قد تنقلت المقررة الأممية ماري لولور في 02 ديسمبر الماضي، خلال زيارتها الرسمية إلى الجزائر بين 26 نوفمبر و05 ديسمبر، إلى سجن قصر الشلالة لزيارة أحمد منصري. كما التقت على هامش الزيارة عائلته ممثلاً في زوجته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى