العالم

الحكم على رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان وزوجته بالسجن 14 عاما في قضية فساد

قضت محكمة باكستانية، الأربعاء، بالسجن 14 عاما على رئيس الوزراء السابق عمران خان، وعقيلته بشرى بيبي لإدانتهما بـ”الفساد”، وذلك بعد يوم من الحكم عليه بالسجن 10 سنوات بتهمة “إفشاء أسرار الدولة”.

وجاءت إدانتهما بعد رفض خان الإفصاح عن تفاصيل الهدايا التي تلقاها خلال فترة توليه رئاسة الوزراء وتبرير ذلك بأنه باعها، بحسب الإعلام الباكستاني.

كما قضت المحكمة بمنع خان من ممارسة السياسة لمدة 10 أعوام، وذلك قبيل الانتخابات العامة المزمع إجراؤها في 8 فيفري الداخل.

وبحسب القوانين الباكستانية، يجب على رئيس الوزراء والوزراء والسياسيين ومسؤولي الدولة إعلام دائرة “Toshakhana” بالهدايا التي يتلقونها من مسؤولي الدول الأجنبية.

واتهمت حكومة رئيس الوزراء السابق شهباز شريف في طلبها إلى لجنة الانتخابات، خان بتلقي 52 هدية وأنه باع العديد منها، مشيرة أنه تلقاها بين غشت 2018 وديسمبر 2021، وتبلغ قيمتها نحو 641 ألف دولار.

وقبضت الشرطة على عمران خان وأودعته السجن في 5 أوت 2023، بعد مذكرة اعتقال صادرة عن المحكمة في قضية فساد.

وفي 29 اوت الماضي، صدر قرار بتعليق الحكم الصادر بحق عمران خان بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الفساد، كما تقرر الإفراج عنه بكفالة.

إلا أنه في 30 أوت مدد القاضي مدة حبس خان المتهم بـ “إفشاء أسرار الدولة” بناء على طلب النيابة.

وأمس الثلاثاء، حُكم على خان ووزير الخارجية السابق شاه محمود قريشي بالسجن 10 سنوات لكل منهما، بتهمة “إفشاء أسرار الدولة”.

زر الذهاب إلى الأعلى