العالم

الحرب في السودان تسببت في نزوح ثمانية ملايين شخص

أكدت مصادر أممية أن الحرب في السودان تسببت في نزوح حوالي 8 مليون شخص ومقتل أكثر من 13 ألف سوداني. ودعا المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي دول العالم إلى تقديم مساعدات عاجلة من أجل المدنيين هناك.

أعلن المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي في بيان  اليوم الأربعاء أن المعارك بين الجيش وقوات الدعم السريع في السودان أدت إلى نزوح “حوالى ثمانية ملايين” شخص، وذلك خلال زيارة له الى اثيوبيا.

ومنذ 15 أبريل 2023، أدت الحرب في السودان بين القوات الموالية لقائد الجيش عبد الفتاح البرهان ونائبه السابق قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو المعروف بلقب حميدتي، إلى مقتل أكثر من 13 ألف شخص بحسب “مشروع بيانات مواقع النزاعات المسلحة وأحداثها” (أكليد)، وهي منظمة غير حكومية يستند إلى حصيلتها مكتب الأمم المتّحدة للشؤون الإنسانية “أوتشا”. وقال غراندي في بيان إن “النزاع الوحشي في السودان” أدى إلى نزوح “حوالى 8 ملايين” شخص ودعا الى “دعم عاجل (…) لتلبية احتياجاتهم”.

وأضاف “سمعت قصصا مؤلمة عن فقدان عائلة وأصدقاء ومنازل وسبل العيش لكن وسط هذا اليأس، لمست أيضا تصميم اللاجئين على المضي قدما اذا قدمنا لهم الدعم والفرص”.

في 21 ديسمبر، قدر متحدث باسم الأمم المتحدة أن النزاع يشكل “أكبر أزمة نزوح في العالم”.

استقبلت إثيوبيا، إحدى الدول الست المجاورة للسودان، منذ ابريل 2023 أكثر من مئة ألف شخص هربوا من المعارك بحسب الأمم المتحدة. يضاف هؤلاء الى حوالي 50 ألف لاجئ سوداني متواجدين في البلاد.

وقالت مفوضية اللاجئين في بيان إنه “الأسبوع الماضي، تجاوز عدد الوافدين الجدد إلى تشاد 500 ألف شخص منذ ابريل الماضي، وفي جنوب السودان يعبر ما متوسطه 1500 شخص يوميا البلاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى