العالمحقوق الإنسان

إيران: الإفراج عن الصحافيتين نيلوفر حامدي والهه محمدي بكفالة مالية بعد 16 شهرًا من الاحتجاز

قامت السلطات الإيرانية اليوم، الأحد، بإطلاق سراح الصحفيتين المحتجزتين: نيلوفر حامدي والهه محمدي، من السجن بعد نحو 16 شهرًا بدفع كفالة قدرها 10 مليارات تومان.

كان القضاء الإيراني قد حكم على إلهه محمدي بالسجن 12 سنة، منها 6 سنوات نافذة، وعلى نيلوفر حامدي بالسجن 13 سنة، منها 7 سنوات نافذة.

وكانت القوات الأمنية الإيرانية اعتقلت نيلوفر حامدي، من منزلها، في 22 سبتمبر 2022؛ بسبب تقريرها عن حالة مهسا أميني من المستشفى.

وبعد أسبوع، تم اعتقال إلهه محمدي، مراسلة صحيفة “هم ميهن”، في مدينة سقز، لنشرها تقارير عن جنازة مهسا أميني.

وقد تعرضت الصحافيتان للضغوط والاتهامات من قِبل المؤسسات الأمنية؛ بسبب نشر تقارير عن وفاة وجنازة مهسا أميني.

وبعد فترة، تم الحكم على نيلوفر حامدي، الصحفية بجريدة “شرق”، بالسجن 7 سنوات بتهمة “التعاون مع الحكومة الأميركية المعادية”، و5 سنوات بتهمة “التجمع والتواطؤ لارتكاب جريمة ضد أمن البلاد”، وسنة واحدة بتهمة “النشاط الدعائي ضد النظام”، و7 سنوات من هذه العقوبة قابلة للتنفيذ.

كما قضت المحكمة على إلهه محمدي، مراسلة صحيفة “هم ميهن”، بالسجن 6 سنوات بتهمة “التعاون مع حكومة أميركا المعادية”، و5 سنوات بتهمة “التجمع والتواطؤ لارتكاب جريمة ضد أمن البلاد”، وسنة واحدة بتهمة “النشاط الدعائي ضد النظام”، و6 سنوات من هذه العقوبة قابلة للتنفيذ.

وكعقوبة إضافية أيضًا، تم الحكم على هاتين الصحفيتين بالحرمان لمدة عامين من العضوية في الأحزاب والجماعات السياسية والأنشطة في الفضاء الإلكتروني والإعلام والصحافة.

المصدر: إيران أنترناشيونال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى