المجتمعمتفرقات

وزارة الثقافة تنفي تعيين الفنان “كادير الجابوني” سفيرا للتراث الجزائري

نفت أمس وزارة الثقافة والفنون في بيان ما تداولته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، عن تعيين مغني الراي عبد القادر هيباوي المعروف كادير الجابوني كسفير للتراث الجزائري.

وقالت وزارة الثقافة أنها “تنفي هذه الإشاعة حيث لا يوجد ألقاب من هذا المصاف ولا رتب لمن يخدم الثقافة والفن والتراث الجزائري، فإنها تشيد بموقف ومساهمة كل فنان في تقديم الفن والتراث والثقافة الجزائرية، وتختص الفنان كادير الجابوني الذي بادر بتقديم فيديو ترويجي للتراث الجزائري، وساهم بحضوره في مواعيد فنية تطوعا بالشكر الجزيل”.

واستدركت الوزارة في البيان أنها “تعي جيدا موقع المثقفين والفنانين المتقدم للترويج للتراث الجزائري وحمايته وتعميم حضوره، وتعتبرهم سفراء دون الحاجة للتمتع بهذه الصفة رسميا، وتجدد نفيها توزيع لقب مشابه، إلا في سياق الحوار أو الكلام الموجه احتفاء واعتزاز بدورهم”.

وعلقت اليوم وزيرة الثقافة والفنون السيدة مليكة بن دودة على الإشاعة في منشور على الفايسبوك قائلة: ” أؤمن بضرورة دعم النجوم، والاستعانة بانتشارهم الواسع للتمكين للموروث والتراث. وبخصوص الفنان عبد القادر الهيباوي (كادير الجابوني)، فقد أثبت إخلاصه وصرح باستعداده العمل من أجل الجزائر بالمجان وفي كل وقت. هو وغيره من المخلصين والمتأهبين للمساعدة مرحب بهم بل ويرجى منهم الترويج لتراثنا وثقافتنا. أما بخصوص بعض أنصار الثقافة المتعالية ليس مطلوب منهم إلا قراءة الوضع وفهم السياقات وتوضيح مواقف تنسجم وتحديات الوطن، وتقديم التفسيرات الثقافية للظواهر، بما فيها نجومية الشباب من الفنانين، الثقافة هي أيضا اليومي”.

زر الذهاب إلى الأعلى